المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل

وصف موجز :

يأتي انعقاد المؤتمر برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ في ظل الرعاية والعناية والاهتمام والدعم غير المحدود الذي تحظى به فئات الأشخاص ذوي الإعاقة في المملكة العربية السعودية من لدن قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ واهتمام وعناية صاحب السمو الملكي الأمير/ سلمان بن عبد العزيز ـ ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، المؤسس والرئيس الأعلى لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة ـ يحفظه الله ـ، وذلك انسجاماً مع الدور الريادي الذي يضطلع به مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة في تفعيل دور البحث العلمي للتصدي للإعاقة بالوقاية منها أو التخفيف من آثارها عند حدوثها، وتفعيل مخرجاته في مجالات الرعاية والتأهيل.

ومواكبةً لتزايد اهتمام مختلف المنظمات الإقليمية والدولية، وإصدار المواثيق والاتفاقيات العالمية التي تضمن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف مجالات الحياة وتكافؤ الفرص بين جميع أفراد المجتمع.

والمجتمع العلمي في ضوء ذلك بحاجة إلى محطات يتم فيها تدارس المستجدات المعرفية ونتائج الدراسات ومخرجات البحوث واستشراف آفاقها المستقبلية، والعمل على تطوير وتفعيل البحث العلمي في مجال الإعاقة.

ويأتي هذا المؤتمر في هذا الإطار حيث يوفر الأرضية المناسبة للقاء المختصين وتبادل الآراء والخبرات والتجارب وسبل الإفادة منها في مجالات الوقاية والرعاية والتأهيل ودعم الأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم من ممارسة مختلف أوجه الحياة المعيشية.

الاهداف:

  • إبراز الدور الريادي الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في مجال خدمة قضية الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة.
    استعراض واقع البحث العلمي في مجال الإعاقة والتأهيل، وتأصيل ثقافة البحث العلمي "محلياً، وإقليمياً، وعالمياً"، والعمل على رفع الوعي المجتمعي بأبحاث الاعاقة.
    تعزيز دور البحث العلمي والاستفادة من الخبرات المحلية ــ الإقليمية ــ والعالمية في في مجالات الإعاقة "النشاطات، المخرجات، آليات التفعيل، المعوقات، والتطبيقات".
    تعميق مفهوم الشراكات والتعاون بين المراكز البحثية محلياً وإقليمياً وعالمياً
    تعزيز حماية وضمان التمتع الكامل والمساواة بجميع الحقوق والحريات الأساسية لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز احترام كرامتهم.
    التعرف على النماذج العالمية لتصميم مراكز خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة المختلفة.

الفئة المستهدفة:

  • يستهدف المؤتمر الفئات التالية:

    العلماء، الباحثون، والمختصون بمجالات الإعاقة والتأهيل.
    الأكاديميون وطلاب كليات الطب و أقسام التربية الخاصة، الهندسة و علوم الحاسب، العلاج الطبيعي و الوظيفي، علم النفس ، علوم النطق و اللغة والسمع ، تقنيات التأهيل والأجهزة المساندة بالكليات والجامعات.
    الأشخاص ذوي الإعاقة، وعائلاتهم.
    مقدموا الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة، والعاملين في مختلف مجالات الإعاقة.
    الداعمون والمساندون، والمهتمون بقضايا الإعاقة، والمهتمين بها.
    المهندسون و المعماريون و مدراء المشاريع بالوزارات و الامانات و الهيئات ذات العلاقة.

المستفيدين :

أثر المبادرة: